تكوين أول دفعة من منشطي التعاونيات

في سياق الاهتمام بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ورفع تحديات تنميته التي سطرها النموذج التنموي الجديد، وبهدف تجويد التكوين والمواكبة اللازمة للتعاونيات من أجل تطوير أداءها والرفع من فعالية مشاريعها بشكل يحترم قيم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ويحقق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية التي يراهن عليها مغرب الغد.

تنظم الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني – REMESS  – و مكتب تنمية التعاون، تكوينا عمليا للدفعة الأولى من منشطي التعاونيات وذلك أيام 09-10-11-12 غشت 2022، وهو تكوين يهدف لتأهيل خبراء ومستشارين مقاولاتيين في مجال تدبير وتسيير التعاونيات ، ومخططات الأعمال الخاصة بالمشاريع التعاونية، وآليات المواكبة وتقييم الأداء، بالإضافة لتقنيات تطوير المهارات المقاولاتية لأعضاء التعاونيات. هي الدورة التي تعرف استفادة مستشارين وخبراء بمجموعة من منصات الشباب للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة درعة تافلالت بكل من الراشيدية، زاكورة وتنغير ومستشارين بالشبكة، ويؤطرها فريق من الخبراء والمختصين بكل من مكتب تنمية التعاون والشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

والجدير بالذكر أن هذه الدورة أطلقت عليها الشبكة اسم دورة المرحوم محمد بنيامنة ، اعترافا وامتنانا للمجهودات الكبيرة التي قام بها المرحوم للمساهمة في إشعاع ومهنية الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وكذا في الترافع من أجل نموذج مغربي قوي للاقتصاد الاجتماعي ، ومن أجل نظام تعاضدي مثين وفعال.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on pinterest
Share on email