إنطلاقة مشروع : تقوية القدرات التمثيلية للمرأة في مجال تدبير الشأن العام

تعلن جمعية رواد التغيير للتنمية والثقافة عن إعطاء إنطلاقة  مشروع : تقوية القدرات التمثيلية للمرأة في مجال تدبير الشأن العام . والمنفذ من طرف الجمعية بشراكة مع وزارة الداخلية وصندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء. ويهدف المشروع إلى تطوير قدرات النساء المنتخبات في مجالس الجماعات لترابية  بإقليم  وجدة أنكاد وتعزيز  مشاركتهن في تدبير الشأن المحلي   بالإضافة إلى تعزيز مشاركة المرأة بإقليم وجدة في تدبير الشأن المحلي وتقوية قدراتها الريادية , التواصلية والتدبيرية بالإضافة إلى الإنتقال بالمشاركات من ممارسة  الدور التكميلي داخل المجالس الترابية الى ممارسة الريادة في تدبير الشأن المحلي .

 وسيدوم المشروع خمسة أشهر سيعرف تنظيم مجموعة من الأنشطة واللقاءات أهمها :

–          تنظيم ندوتين إفتتاحية وإختتامية للمشروع . .

–          تنظيم 10 أيام تكوينية لفائدة العضوات الجماعيات بإقليم وجدة أنكاد ومجموعة من طالبات الدكتوراه والماستر بجامعة محمد الأول بوجدة . تتمحول حول مواضيع ( مستجدات القوانين التنظيمية المتعلقة بالجماعات الترابية –  الديمقراطية التشاركية وتقنيات التواصل والترافع )

وللإشارة فجمعية رواد التغيير للتنمية والثقافة هي جمعية تأسست سنة 2014 بمدينة وجدة وتشتغل على مجالات متعددة أهمها الثقافة وحقوق الانسان بالاضافة الى الهجرة واللجوء .

Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur whatsapp
Partager sur pinterest
Partager sur email