انطلاق مشروع الأكاديمية الشبابية للسياسات الثقافية بالمغرب

      يطلق المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية ابتداء من شهر فبراير 2022 مشروع « الأكاديمية الشبابية للسياسات الثقافية بالمغرب » بشراكة مع مؤسسة فريدريش إيبرت والذي سينفذه بثلاث جهات: الدار البيضاء – سطات، طنجة – تطوان – الحسيمة، ومراكش – آسفي، وسيدوم لمدة ثلاث سنوات (2022-2024). ويأتي هذا المشروع في سياق أنشطة وبرامج المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية التي يسعى من خلالها دائما إلى تقوية قدرات الشابات والشباب في مجالات اشتغاله المدني داخل الحقل الشبابي، والعمل على المساهمة في الترافع حول السياسات العمومية الموجهة للشباب.

     فبالرغم من أهمية الثقافة ودورها المحوري في تأهيل العنصر البشري وخاصة الشباب، فالسياسات الثقافية التي انتهجتها الحكومات المغربية المتعاقبة تبقى محتشمة، وتفتقر لرؤية واضحة للنهوض بالمجال الثقافي كمجال استراتيجي وحيوي، وهو الشي الذي يدفعنا إلى مساءلة السياسات العمومية في المجال الثقافي في علاقتها بالشباب المغربي. وفي هذا السياق يأتي مشروع « الأكاديمية الشبابية للسياسات الثقافية بالمغرب » الذي سيحاول المركز من خلاله إبراز الأدوار التي يمكن أن تلعبها الثقافة في تنمية قدرات الشباب واندماجهم في الحياة العامة، وخلق دينامية جديدة على المستوى الجهوي للتفكير في قضايا الشباب والسياسات الثقافية بالمغرب، والترافع من أجل إقرار سياسات عمومية موجهة للشباب في المجال الثقافي من خلال مجموعة من الجامعات الشبابية للسياسات الثقافية، ولقاءات تشاورية جهوية حول السياسات الثقافية على المستوى الجهوي، ولقاءات ترافعية مع مختلف الفاعلين والمؤسسات المهتمة بالشأن الثقافي بالمغرب، بالإضافة إلى إصدار دليل تدريبي وتقرير وطني حول الشباب والسياسات الثقافية بالمغرب.

             ويهدف المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية من خلال هذا المشروع إلى:

  • فتح نقاش عمومي موسع بين مختلف الفاعلين حول السياسات العمومية الموجهة للشباب في المجال الثقافي على المستوى الوطني والجهوي.
  • تمكين الجمعيات والديناميات الشبابية التي تعمل في المجال الثقافي من المرجعيات والعدة المفاهيمية، والميكانيزمات اللازمة للترافع حول السياسات العمومية في المجال الثقافي.
  • رسملة التجارب والمبادرات والديناميات الشبابية التي تشتغل في الحقل الثقافي.
  • الترافع من أجل إقرار سياسات عمومية موجهة للشباب في المجال الثقافي، وإدماج الأبعاد الثقافية المتنوعة في البرامج والمناهج التعليمية.

     وللتذكير فإن المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية هو منظمة غير حكومية مستقلة وغير ربحية تأسس يوم 5 أبريل 2014، ويسعى إلى نشر قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والمواطنة داخل المجتمع المغربي، ويهدف إلى دعم المشاركة المجتمعية للشباب، وتأهيلهم معرفيا للمساهمة في التحول الديمقراطي بالمغرب.

Partager sur facebook
Partager sur twitter
Partager sur whatsapp
Partager sur pinterest
Partager sur email